بلسم الجروح
أعذب تهنئه لأعذب أحساس يالي غلاك ماله قياس كل عام و أنت اسعد الناس معا اسير الغرام
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» حنان باكمبا (في اكبر مجموعة اغاني) طرب الف
الخميس نوفمبر 04, 2010 4:51 pm من طرف alz3eem

» نبض الدواخل
السبت أكتوبر 16, 2010 6:00 pm من طرف العسووولهـ

» ســــرّ جميل يعينك على قيام صلاة الفجر
السبت أكتوبر 16, 2010 4:56 pm من طرف العسووولهـ

» عفوا انت ليس وسيما ...
السبت أكتوبر 16, 2010 3:20 pm من طرف العسووولهـ

» فضائل السور القرانيه ..
السبت أكتوبر 09, 2010 5:10 pm من طرف ترم ترم

» حسين الصادق ومحمد جزار_دقات قلبي
السبت أكتوبر 09, 2010 1:02 pm من طرف alz3eem

» كااسبر كبس
الأربعاء أكتوبر 06, 2010 9:42 am من طرف العسووولهـ

» رد فتاة علي شاب جعلته يدور حول نفسه ويفكر
الثلاثاء أكتوبر 05, 2010 11:06 pm من طرف العسووولهـ

» انتي امي سامحيني
الثلاثاء أكتوبر 05, 2010 10:41 pm من طرف العسووولهـ

التبادل الاعلاني

مـضــــــــت أيـــــــــا م

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مـضــــــــت أيـــــــــا م

مُساهمة من طرف alz3eem في الأربعاء سبتمبر 29, 2010 3:10 pm



مضت أيام، وأهازيج العرس ترن في الآذان، ودموع الفرح تمتزح بحمى

الذكريات، ومواويل الحزن تعزف أنشودة الآلام.... وتحتضر العصافير على

هذه الأيكة التي برقت عليها نغمات الحزن، وهتفت على أفنانها زغرودة

خلعت عذار النفوس فانتشيت بحميا الوعد المنشود... والقلب مرتعش بين

رياح تعصف من هنا بالشقاء، وآمال تتشظى هناك بين يدي الانهيار.

طريق طويل تظهر فيه الآفاق مظلمة، يخترقها خيط نور يمتد صفاء من

هذه السهول، ورونقا يسرق الأنظار، وجمالا تغرسه الأقدار ذرة في رمال

هذا الوادي الذي تلتصق بسهله أرواحنا، ومصائرنا، و وجودنا، فبين عرضه

وطوله ترعى ماشيتنا، وبين تلابيبه تسقى زروعنا، ومن أخاديده تسيل

قطرات النور التي تجود بالحبق الذي
نهديه لعرائسنا في ليالي زفافهم.






زفير يصدح من وراء الشرايين، وحدو يرسله الصدى لحنا شجيا، وتتحرك

هذه الأنات لترتاد وطيء هذه الوهاد، وتسيح في عمق هذه النجاد،

وتنقذف في ذاك المنبسط الأخضر، {نهر النيل العظيم } حزام دبجته يد

الطبيعة، وأبرزته القدرة، تستسلم الأرواح لخيلائه المتجبر، وتذهل الأرواح

لروحه المتحررة، فتراه منظرا بهيا يرسم في ذاكرتي صورا تذكرني

بميراث الآباء، وتحرك في رغبة تطوف كالطائر حول الأرجاء، لترفع إلى

عقلي تقريرا عن الكون والإنسان
.





أغان حزينة تولول بها الدواخل في عمق الغربة ، تمسح بها ما في

داخلها من دموع الفقد والحرمان، ومراسيم يرددها الكون شكاة على عناء

الحياة، ووجوم يحكي رجوع الذات الى عالمها الباطني استحضارا للحظة

الهاربة بين أمل مفقود في غد مجهول
، واستذكارا للاعج الشوق الذي

يقهر بغلوه كل الآملين بالفرح،





أخلد إلى هذه الصخرة التي جالس فيها الهم مئات من الغرباء الحزانى،

أتأمل بفراستي حكاية الحياة، وتتشظى بين تلابيب فكري لحظات كثيفة
تهيم في جزر الصمت والإستيحاش، وأعود إلى ذاتي المقعرة في

خيالها ... ... فما أقساها من لحظات يهجر النوم فيها هذا الجسد المتعب،

ليعقبه الألم وريثا في رحلة الليل الطويل وذكريات تترى ببؤسها إلى

جرداء تفكيري لا ارى الوجود إلا قتاما من الظلام، تفكير كالهوام يأتي

بلواعج الهم و النكد، وهمهمات الشقاء تطلب جيوش الأرق
،




هزة تنادمني،

ورعدة تعتادني،

بدت ساعاتي عقيمة،

وأوتار قلبي حزينة،

ونياط الدم في روحي جامدة.

أعمى، لا ارى الشمس بادية

ولا القمر لائحا.

لا أشتم رائحة الأرض،

ولا تهزني وهجات الربيع،

ولا أرقص للحفيف،

ولا أغني للطيور،

ولا أشدو لليوم الجديد،

صبح كالعشاء،

ونهاركالغلس،

وقلب هائم بين المروج،

وساعات حبلى بالهموم.

أصوات الليل،

شهوة الحياة عندي،

خاصمت القلم،

عاندت الورق،

أدرت ظهري للمداد،

لن أكلم اليوم أحدا.



هل ستزور السعادة قلوبا حرمتها، أم بيوتا تركتها، أم كونا فقدها؟؟؟


قفص الزوجية ، فلك الحياة، فلسفة الوجود، صراع البقاء، جنون العظمة،

غموض الذات، ضبابية القصد، أبعاد المعتقد، حيرة المتلقي.........


واخيراً اخترت سعادتهما على رغباتي ، واقتنعت بحسم عقلي على قرار

عاطفتي، فعلكتها مرارة، ومضغتها كرها.
ونلتقي

_________________

fieky alkhier.mp3

avatar
alz3eem
مديــــر
مديــــر

عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 25/09/2010
العمر : 31
الموقع : http://balsam2wounds2.hooxs.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://balsam2wounds2.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى